معركة مناخ الرضيمه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

معركة مناخ الرضيمه

مُساهمة  ابونايف في الإثنين أغسطس 03, 2009 8:09 am


.
هذ هي تفاصيل مناخ الرضيمة 1238هـ، يقول ابن بشر مانصه:

وفي هذه السنة مناخ الرضيمة ، الموضع المعروف في العرمة بين فيصل الدويش وأتباعه من مطير والعجمان وغيرهم ، وبين ماجد بن عريعر وأتباعه من بني خالد وعنزة وسبيع وغيرهم ، وقع بينهم قتال شديد يشيب من هوله المولود ، فانهزمت بنو خالد وأتباعهم هزيمة شنيعة ، وتركوا محلهم وأثاثهم وأغنامهم وغالب ابلهم ، فغنمها الدويش وأتباعه ، وقتل عدة قتلى من الفريقين ، وممن قتل من عنزة مغيليث بن هذال ، ومن مطير حباب ابن قحيصان رئيس البرزان جليس سعود بن عبدالعزيز..انتهى كلام ابن بشر

نستنتج من كلامه :
أن المناخ كان بين مطير وبني خالد ,,
هزمت بني خالد وأتباعها ,,

ابن بشر همّش دور قبائل كثيرة :
الدواسر - السهول - أهل نجران,,
لم يذكر تفاصيل المناخ,,
وهذه ليست جديدة على ابن بشر فقد همش دور كثير من القبائل في معارك كثيرة وهذه منها..

وتفاصيل هذا المناخ عند ابن فردوس ويقول مانصه :

كان بين العجمان وبين إبن عريعر حرب مستمرة وبعد ذلك نوخ العجمان لابن عريعر ثلاثة أِهر في موقع يسمى الرضيمة تقع شمالاً من الرياض ، وأسباب ذلك أن ابن عريعر ذبح عشرين من آل الشامر من العجمان بدون سبب وأبقى على حياة واحد منهم ، وقال له : اذهب الى قومك وأبلغهم بذلك ، فلما علموا العجمان بذلك قرروا المقاطعة معه ، وبعد ذلك سنحت لهم الفرصة وعثروا على سبعين شخصا يحشون للخيل ، ومعهم حماية من الفرسان والخيل يقال لهم الجنب فشنوا عليهم العجمان غارة فقتلوهم وأبقوا على حياة شخص وأرسلوه ليرد الخبر الى ابن عريعر ، وبعد ذلك حدثت الحروب بينهم وحدث ماحدث من أمرهم ، وكان ابن عريعر في ذلك الوقت حاكماً لجميع القبائل ، والعجمان طلبوا النجدة من الدويش وكان بالارطاوية فشرط الدويش على العجمان بأن يعطوه الطوال وهي اللهابة والقرعا واللصافة ، وطلب الودايع وهي الشرف إبل ابن عريعر الخاصة أيضا طلب فلو العمود ، وأعطوه ما أراد وهم قصدهم ليس الطمع بل القضاء على ابن عريعر وحكمه ، واحتموا بالسهول وأرسلوا الى الدواسر ، وطلب ابن قويد على العجمان الريشة المعروفة ببيت ابن عريعر وبالظلة وأعطوه ما أراد واستمر الحرب ، ولكنهم لم يقدروا على ابن عريعر...
فأرسل العجمان برسول يستنجد بقبائل نجران وهي مذكر ويام حضروا وتم لهم النصر بحضورهم ، ومن القبائل التي معه قبيلة سبيع وأميرهم مسلم بن مجفل والمستشار له سلطان الادغم ويوجد شخص يدعى ابن نوال وهو رجل طيب وفارس مشهور وأحب أن يشير على ابن مجفل وينفصل عن ابن عريعر ، ويذهبون الى ديارهم في الجنوب وأتاهم في نصف الليل على جواده والناس نيام ونادى مسلم بن مجفل على الدلال فلباه وقال له ماتريد يا ابن نوال ؟ فقال له : عندي لك رأي فماذا تقول ؟ فان هذا ابن عريعر وقد جمع الناس جميعهم وهؤلاء العجمان استنجدوا ببعض القبائل وأرسلوا الى أهل الجنوب ، ونحن أصبحنا بينهم وذبحت رجالنا ، وأخذت أموالنا وسلبت نساؤنا ، فما هو صلاحنا من جراء ذلك ، فارأي أن نذهب الى ديارنا ونترك تلك الحرب الطاحنة ، فقام شخص نائم في البيت لم يعلم عنه ، هو سلطان الادغم فقال : انت ابن نوال ؟ فقال له نعم : هو ذاك قال : هل هذا هو الرأي اللي عندك ؟ فقال: نعم ،قال أنت مكفى من ذلك ، ولولا حشمة صاحب البيت لأهنتك إهانة تنزل بقدرك ، فقال : أرجو المعذرة اذا لم يصلح هذا الرأي ، فركب جواده ورجع من حيث أتى ، فجاءت الافزاع عن نجران صابغين جميع الخيل بالنيل الاسود ، فرجعت خيل ابن عريعر مهزومة ، فسألهم ماذا حصل لكم ذلك اليوم ؟ فقالوا : لقد أتنانا قوم خيلهم سود يرتدون الملابس السوداء وهم غرباء ، فصفق بكف عل كف ، فقالوا : مابك أيها الامير؟ فقال : لقد جاء أهل نجران ، وفي الصباح سارت الجموع عليهم وهجمت على ابن عريعر هجوماً هزم فيه جنود ابن عريعر وذبح سلطان الادغم وعدد من فرسان سبيع ...انتهى كلامه


نستنج من كلام ابن فردوس :
* الاطراف الرئيسية في المناخ هي : العجمان وبني خالد..
* المناخ كان بين العجمان وأتباعهم من السهول وومطير والدواسر وأهل نجران وهي قبائل : مذكر ويام..
ضد بني خالد وأتباعهم من عنزة وسبيع ...
* أن جموع العجمان وأتباعهم من قبائلهم لم تستطيع هزيمة بني خالد وعنزة وسبيع الا بعد استنجاد وطلب العجمان لقبائل نجران مما يدل على أن قبائل مطير والدواسر والسهول بالاضافة الى العجمان لم تستطيع هزيمة قبائل بني خالد وعنزة وسبيع لوحدها ..
* بعض قبائل سبيع ترك المناخ والاخرين استمروا وانشقوا على أنفسهم ..

تعليقات :
* قتل بهذا المناخ الشيخ مغيلث بن هذال والد الشيخ مشعان بن هذال شيخ مشايخ عنزة..
* قتل بهذا المناخ حباب بن قحيصان المطيري ، رماه مشعان بن هذال وقتله وأكمل عليه أحد فرسان قبيلة الصقور من العمارات من عنزة..

اذا ما قارنا بين كلام ابن بشر وكلام ابن فردوس ، نجد كثير من الاختلافات وكثير من التهميش لدور القبائل الاخرى عند ابن بشر ، ونجد ابن بشر يشير الى المناخ أو المعركة بطريقة مختصرة جدا وموجزة ,,

لي تعقيب آخر على الموضوع...

ابونايف
Admin

عدد المساهمات : 32
تاريخ التسجيل : 02/08/2009

http://aloryir.hooxs.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: معركة مناخ الرضيمه

مُساهمة  صقر ابن عريعر؛؛؛ في الجمعة أغسطس 07, 2009 2:46 am

ايه بعدي يابونايف عطهم العلوم اللي تجمد على الشنب,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

صقر ابن عريعر؛؛؛

عدد المساهمات : 9
تاريخ التسجيل : 03/08/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: معركة مناخ الرضيمه

مُساهمة  ابونايف في الجمعة أغسطس 07, 2009 3:59 am

جاء حنشل من العجمان من جنوب بالقرب من الأحساء وذلك لسرقة المواشي والحلال التابعه لبني خالد, وتم القبض على بعضهم من قبل جيوش ابن عريعر وأودعوا بالسجن ومنهم ولد الأمير عامر ابن جفن امير أل سفران, ,ولقد اخبر ابن عريعر بذلك. ونذكر ان ابن عريعر هنا هو ماجد ابن عريعر ابو دجين.
جاء عامر بن جفن متسلل حتى نزل ضيفا عند ابن عريعر وأخذ ثلاثة أيام وأعجب ابن عريعر بشخصية وكلام عامر وسأله من انت؟ وما حاجتك؟ فقال له انا عامر بن جفن وحاجتي عندك هي اطلاق أبني من السجن, وأجابة ابن عريعر بإن شاءالله سيخرج من السجن.
ولما اصبحو سأله ابن عريعر كيف اصبحت ياعامر فقال له عامر بن جفن:





يابو دجينى مصبح مثل مامسيت
وانا رفيقي بين الخشب والحبالي
يالله عساني كل ماأقبلت وأقفيت
لاجيت انا ما البيت عنك بخالي
لاتدخل السرقان في داخل البيت
اللي مشاورهم تهدم الحلالـي




يقصد في البيت الأخير بني حسن من الظفير لانهم كانو خدام لأبن عريعر أنذاك, واطلق ابن عريعر ابن عامر وكساه وعرض عامر على ابن عريعر رايه وقال اجيب لك العجمان لتجمع قوتهم مع قوتك فقال ابن عريعر أنت رئيسهم؟ فقال لا انا رئيس فخذا منهم ورئيسهم مانع بن حثلين ولكن سأخبرهم بالصلح واذا وافقو أتينا لكم واذا لم يوفقو سأمنعهم من الغزو عليكم.
ولما وصل عامر بن جفن الى العجمان اخبرهم بما وجد خلفه من خصب الأرض وكثرة المياه , فوافق العجمان ورحلو لأبن عريعر ونزلو بالقرب منه. وفي احد الايام جاء احد ابناء ابن عريعر وعقر شاة لواحد من ال هتلان فضربه اهل الشاة وطردوه واخبروا عامر بن جفن بالقصه فذهب عامر خلف ولد ابن عريعر ليرجعه ويعطيه الشاه بدلا من ضربته ويعوض اهل الشاة بخير منها.
ولكن ولد ابن عريعر لما شاف الخيال لاحقه ظن أنه يريد قتلة فأخذ البندق ورمى عامر بن جفن وقتله.
قام ابن عريعر بعدها بأرسال رجل ليتجسس له عن أخبار عامر بن جفن, فرجع الرجل وأخبره ان عامر بن جفن قد توفي فرحل ابن عريعر بالليل جهة الشمال وأركب الركايب يستنجد بقبائل بني خالد وابن هذال مغيلث وابن مجلاد برجس شيخ الدهامشه ولمسلم ابن مجفل أمير الصمله من سبيع ومن معه, وأدبر شمالا واضع الدهناء والنفود يمينه والعرمه والجبل على يساره حتى وصل الرضيمه وأجتمع الفريقان وتناوخو هم والعجمان لمدة شهر واحد ولم يشارك مع العجمان احد خلال هذا الشهر, ثم أركبو العجمان ركايب للأمام تركي وأبنه فيصل يستفزعون بهم, ولكن الأمام أعتذر وقال ليس لدي قوه كافيه تقضي على ابن عريعر واذا انتصر عليكم والله معاد يفك المسلمين منه احد ولكن سأكتب لأمراء البادية بأن يناصروكم وكتب لهم وقال أفزعو لأخوانكم المسلمين على ماجد ابن عريعر وأن هذا جهاد مقدس والناس كانو يهابون ويرتعبون لمجرد ذكر ابن عريعر لأنه حاكم حازم وقاسي على اللصوص والمتسلطين حتى بيض الحباري كان يحميه.
ذهب العجمان بالمكاتيب فمنهم من ذهب الى الدويش ووافق بشرط الطوال(قلبان اللصافه واللهابه والقرعاء) ومربط طروش وأبل العمري (الودايع والكحيلات والمارج) وأعطوه العجمان وأما اللذين ذهبو لسلطان ابن قويد فوافق بدون شرط وجاء بجميع القبيله وجاء معه ابن وثيله من شيوخ الوادي لاسباب معنويه وجاءو ايضا السهول واهل نجران من مذكر ويام ودارت المعركه وانتصر العجمان على ابن عريعر وانحسرت سيطرته بعد تلك المعركة وقال الخفيف هذه القصيده:




قامت محاييل مع الصبح ركبـت
ملت ملازمهـا وغبـت ترابهـا
ترعد بخفـان المحبـب والقنـا
وتمطر بدرج ودراج الدم سحابها
لكـن العقايـر بيـن ذولا وذولا
نصال تدربى من علاوي هضابها
ولكن طرحـان المناعيـر بيننـا
جذوع نخل قطعت مـن عقابهـا
رحنا وجينا بالدويـش المسمـى
له ركضة عند الضحى ينحكى بها
وجينا بخطلان اليديـن أل زايـد
ربع تراثع فـي الأحـده ركابهـا
ورحنا وجينا بالسهول وخلطهـم
برازية بالضيق تـروي حرابهـا
وجانا من العبر المسمى مخيلـة
مخيلة ياسعـد منهـو عدابهـا
واولاد مرزوق هل المدح والثنـا
يصالون ضو الحرب يوم التهابها
كم درعوا من حربـة عوقليـه
وقديمـي ماردهـا الا نصابهـا
هل سربة في الضيق كنها مهجره
ولو هي مدابير فعـوج رقابهـا

وللعلم ان في هذه المعركه(مناخ الرضيمه) لم يشارك في هذه المعركه فخذان من الافخاذ المؤثره في بني خالد التي لها خبره وترجيح كفة حروب بني خالد وذلك
للانشقاق والخلافات الداخليه وهما :

*المهاشير
* الصبيح
نريد بذلك اقفال ملف الرضيمه لان هناك الكثير من المغالطات من بعض القبائل هداهم الله وهم اخواننا ونحبهم في الله تحت راية التوحيد.

ابونايف
Admin

عدد المساهمات : 32
تاريخ التسجيل : 02/08/2009

http://aloryir.hooxs.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى